هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 ميلاد وهجرة ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido
Admin
Admin
mido

عدد الرسائل : 107
تاريخ التسجيل : 09/02/2007

ميلاد وهجرة ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم Empty
مُساهمةموضوع: ميلاد وهجرة ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم   ميلاد وهجرة ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم Icon_minitimeالأربعاء مايو 09, 2007 9:49 am

في الثاني عشر من ربيع الأول الموافق عام 571 من الميلاد المتزامن حدثًا مع عام دخول أبرهة الحبشي مكةَ والمسمَّى بعام الفيل كانت ولادة النبي- صلى الله عليه وسلم- يوم الإثنين فجرًا.



وفي يوم الإثنين الثاني عشر من ربيع الأول سنة 14 من المبعث (وهي السنة الأولى من الهجرة) الموافق 24 من سبتمبر لسنة 622م كان وصوله- صلى الله عليه وسلم- مهاجرًا إلى المدينة المنوّرة ونزوله قباء في بني عمرو بن عوف على كلثوم بن الهدم لمدة أربع عشرة ليلة، وفيها أسَّس مسجد قباء.



وفي يوم الجمعة السادس والعشرين من ربيع الأول دخل النبي- صلى الله عليه وسلم- المدينة بعد أن صلى الجمعة في بني سالم بن عوف.



وفي الثاني عشر من ربيع الأول كانت وفاته- صلى الله عليه وسلم- في العام الحادي عشر من هجرته والموافق 8 من يونيو 632م.



غزوات وأحداث

وفي شهر ربيع الأول من تاريخ أمتنا الإسلامية وقعت أحداث عظيمة حوَتها صفحات التاريخ ومنها:

- غزوة بُواط؛ حيث خرج الرسول صلى الله عليه وسلم- ومعه مائتان من المهاجرين والأنصار- إلى بواط (وهو جبلٌ من جبال جهينة بمنطقة قرب المدينة لجهة الساحل) يعترض عيرًا لقريش فيها أمية بن خلف ومائة رجل من المشركين، فبلغ بواطًا، فرجع ولم يلقَ كيدًا لأنه لم يدركها.



- غزوة ذي أَمَر وكان ذلك لاثنتي عشرة ليلة مضت من هذا الشهر، من العام الثالث لهجرة النبي- صلى الله عليه وسلم- حيث خرج النبي صلى الله عليه وسلم في أربعمائة وخمسين رجلاً ما بين راكب وراجل، وذلك بعد علمه بأن جمعًا من غطفان قد تجمَّعوا يريدون الإغارة على أطراف المدينة، يتزعمهم دعثور بن الحارث بن محارب، فاستخلف النبي- صلى الله عليه وسلم- على المدينة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وفي أثناء الطريق قبض المسلمون على رجل يقال له جبار من بني ثعلبة فدعاه النبي- صلى الله عليه وسلم- إلى الإسلام فأسلم، وصار دليلاً للجيش إلى أرض العدو، وهرب هؤلاء الأعراب من النبي- صلى الله عليه وسلم- وتفرقوا في رؤوس الجبال، ونزل- صلى الله عليه وآله وسلم- مكان تجمعهم وهو الماء المسمَّى بذي أمر فعسكر به قريبًا من الشهر، ليُشعِر الأعراب بقوة المسلمين ويستولي عليهم الرعب والرهبة.



- غزوة بني النضير سنة 4 من الهجرة، ومساكن بني النضير تقع جنوب المدينة المنورة، وهي تبعد عن المسجد النبوي حوالي 4 كيلو مترات، ودارت رحى الحرب بين مسلمي المدينة المنورة بقيادة النبي الكريم و1500 هم عدة يهود بني النضير، وكانت هذه الغزوة تأديبًا لفصيل يهودي مخادع خائن أراد أن ينقض العهد ويغتال الرسول، فحاصرهم الرسول ليالي حتى قذف الله الرعب في قلوبهم، وفاءَ الله على رسوله من فضله، وكان أن أجلاهم النبي عن المدينة أذلاء صاغرين، فخرجوا إلى الشام وخيبر.



- مقتل كعب الأشراف على يد سيدنا محمد بن مسلمة بعد أن أهدر النبي دمه حينما أخذ يقرض الشعر متشبِّبًا بنساء المسلمين، وذلك في 14 من ربيع الأول.



- زواج عثمان بن عفان رضي الله عنه بأم كلثوم بنت النبي- صلى الله عليه وسلم- بعد أن ماتت السيدة رقية وقد كانت زوجته قبلها، وكان زواج عثمان بالسيدة أم كلثوم في ربيع الأول من العام الثالث الهجري.



- سقوط غرناطة، وذلك في 2 ربيع الأول 897هـ؛ بسبب سريان الوهن في أطراف الدولة، فلم يكد ينتصف القرن السابع الهجري حتى كانت ولاية الأندلس في قبضة النصارى وأصبحت حواضر الأندلس الكبرى أسيرةً في قبضتهم؛ حيث سقطت قرطبة وبلنسية، وإشبيلية، وبطليوس، وهي حواضر كانت تموج علمًا وثقافةً وحضارةً، ولم يبق من دولة الإسلام هناك سوى بضع ولايات صغيرة في الطرف الجنوبي من الأندلس، قامت فيها مملكة صغيرة عُرفت بمملكة غرناطة حملت الراية أكثر من قرنين من الزمان، وأقامت حضارةً زاهيةً التتار المسيحي وحاصرها بقوة حصارًا شديدًا، وأتلف الزروع المحيطة بالمدينة، حتى استسلمت المدينة.



- وفي 12 من ربيع الأول 11هـ = 8 من يونيو 632م كانت مبايعة المسلمين لأبي بكر الصديق خليفة للمسلمين عقب وفاة النبي- صلى الله عليه وسلم- مباشرةً؛ ما يدل على أهمية السلطان في الدولة الإسلامية.



- وفي 18 من ربيع الأول 665هـ= 17 ديسمبر 1267م كانت إقامة أول صلاة جمعة بالجامع الأزهر في عهد الظاهر بيبرس سلطان مصر، بعد أن انقطعت فيه نحو قرن من الزمان على يد صلاح الدين الذي أبطل الخطبة بالجامع الأزهر.



مواليد ووفيات

- وفي العاشر منه لسنة 661هـ= 22 من يناير 1263م، كان مولد "أحمد بن عبد الحليم بن تيمية"، المعروف بـ"ابن تيمية"، الفقيه المجتهد، وأحد أئمة العلم في القرن السابع الهجري، وصاحب الفتاوى المشهورة باسمه، ومنهاج السنة النبوية، ودرء تعارض العقل والنقل.



- وفي 8 من ربيع أول 1335هـ= 1 من يناير 1917م كان ميلاد الداعية المجاهدة زينب الغزالي الجبيلي، إحدى رائدات الأخوات المسلمات، التي لعبت دورًا مهمًّا في تقديم الدعم والمساندة لأُسَر الإخوان المعتقلين بعد أزمة (1374هـ= 1954م)، وقد لاقت من عنَت الطغمة الحاكمة آنذاك ما احتسبته في سبيل دعوتها وابتغاء رضوان مولاها جل وعلا.



- وفي 10 من ربيع الأول 179هـ= 3 من يونيو 795م كانت وفاة الإمام مالك بن أنس، إمام دار الهجرة، ومؤسس المذهب المالكي، وصاحب كتاب الموطَّأ.



- وفي 5 ربيع الأول 182هـ كانت وفاة الإمام أبو يوسف أبرز تلاميذ الإمام أبي حنيفة النعمان مؤسس المذهب الحنفي، الذين قاموا بجهد هائل في نشر مذهب الحنفية ووضع أصوله، واسمه يعقوب بن إبراهيم بن حبيب الأنصاري واشتهر بأبي يوسف في الكوفة سنة (113هـ= 731م)، اتصل بالإمام أبي حنيفة، ولازم حلقته ودروسه، غير أنه أحيانًا كان ينقطع عنها؛ لاضطراره أن يعمل حتى يواجه نفقات الحياة، فلما رأى أبو حنيفة ذلك وأحزنه أن تصرف ضرورات العيش تلميذه النجيب عن طلب العلم؛ تكفله بالعيش، وأمدَّه بماله حتى يفرغ تمامًا للدراسة.



ولم يكتف أبو يوسف بما حصَّله من علم أبي حنيفة، فرحل إلى المدينة المنورة، واتصل بإمامها مالك، فأخذ عنه الحديث والفقه، ووجد منهجًا يختلف عن منهج إمامه أبي حنيفة، فوازن بينهما وقارن، وجادل شيخه وحاجَّه، ثم رجع إلى العراق مزوَّدًا بعلم أهل المدينة، فجمع بين المدرستين: مدرسة الأثر في المدينة، ومدرسة الرأي في العراق، وقرَّب بينهما، وساعده على ذلك اشتغاله برواية الحديث.



اشتغل أبو يوسف بالقضاء في سنة (166هـ= 782م) في عهد الخليفة العباسي "المهدي"، وبلغ الغاية في عهد الخليفة "هارون الرشيد"؛ حيث تولى منصب قاضي القضاة، وهو منصب استُحدث لأول مرة في تاريخ القضاء، وكان أبو يوسف هو أول من يشغله في التاريخ الإسلامي.



- وفي 30 من ربيع الأول 450هـ= 31 من مايو 1058م كانت وفاة الفقيه الشافعي علي بن محمد البصري الماوردي صاحب كتاب (أدب الدنيا والدين)، و(الأحكام السلطانية)، و(قوانين الوزارة).



- وفي 19 من ربيع الأول 663هـ= 9 من يناير 1265م، كانت نهاية هولاكو حفيد جنكيز خان مؤسس الدولة الإيلخانية، وقائد الحملات الهمجية على العالم الإسلامي.



- وفي 5 من ربيع الأول 833هـ= 2 من ديسمبر 1429م كانت وفاة محمد بن محمد بن علي المعروف بابن الجزري، أحد أعلام القراءات، وصاحب المؤلفات المهمة في هذا العلم، مثل: النشر في القراءات العشر، والتمهيد في التجويد، وغاية النهاية في طبقات القراء.



- وفي 8 من ربيع الأول 1359هـ = 16 من أبريل 1940م كانت وفاة المصلح الجزائري الشيخ عبد الحميد بن باديس، زعيم حركة الإصلاح في الجزائر في النصف الأول من القرن الرابع عشر الهجري، وأول رئيس لجمعية العلماء بالجزائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://msms.forum-canada.net
 
ميلاد وهجرة ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: °؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ّ,¸ المنتدى العام °؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ّ,¸ :: منتدى القرأن الكريم و السنة النبوية-
انتقل الى: